الجمعة, أبريل 10

إنجي الشاذلي، أول راقصة باليه محجبة: “السن لا يمثل عائقًا إذا كان لديك شغف حقيقي للقيام بشيء ما”

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

١. إنجي الشاذلي، بداية، حدثينا قليلًا عن نفسك.

إسمي إنجي الشاذلي وأنا أول راقصة باليه عربية محجبة. تخرجت من كلية الآداب، قسم لغة إنجليزية. بدأت مشواري العملي بالاشتغال في شركات اتصالات كبيرة كOperations Team Leader، ثم انتقلت إلى شركة تأجير تمويلي كSenior. بدأت تعلّم الباليه في سنة ٢٠١٣ عندما كان عمري ٢٧ سنة. بعدها قررت الاستقالة من منصبي في شركة التأجير منذ ثلاث سنوات، والتوجه نحو عمل يهتم بشكل وثيق برقص الباليه. بدأت كمُساعدة لمدرسين محترفين لأتعلم منهم أصول المهنة عن قرب وأكتسب خبرات عميقة في الميدان. مباشرة قررت الاستقلال والاشتغال لوحدي.  

اقرأ أيضًا: المهدي أمزان: “العزيمة والإرادة والصبر وقوة التحمل كنز ثمين يجب استغلاله واستثماره في الشباب”

٢.  لقد بدأت ممارسة رياضة الباليه المائي في سن ال١١ ورقص الباليه في سن ال٢٧. ما هي التحديات التي واجهتها، خصوصًا أننا نعلم أن راقصي الباليه يبدؤون التمرن في سن جد صغيرة؟ 

أول تحدٍ طبعًا هو بدء الباليه في سن كبير جدًا، لأن هذا النوع من الرقص بالتحديد صعب ويتطلب مجهودًا كبيرًا لممارسته وإتقانه. التحدي الثاني هو الرقص باستخدام البوانت (حذاء الباليه)، وهذا بالنسبة لي هو أكبر تحدٍ لأن الوقوف به مؤلم وعصيب ويجب التعود على ارتدائه منذ سن صغيرة جدًا. لكن مع الوقت اكتشفت أن السن لا يمثل عائقًا بتاتًا إذا كان لديك شغف حقيقي للقيام بشيء ما. 

٣. أنت أول راقصة باليه عربية محجبة. ما هو شعورك بهذا اللقب؟

أكيد سعيدة جدًا وفخورة في نفس الوقت بأن أُلقب ب”أول راقصة باليه محجبة عربية”. في نفس الوقت، أحس أن عليّ مسؤولية كبيرة، بحيث يجب أن تكون الآن جميع أفعالي وتصرفاتي وكلماتي محسوبة حتى أتجنب أي سوء تفاهم أو تأثير سلبي.

٤. ما هي اللحظات التي تلهمك وتشجعك أكثر كراقصة باليه محجبة؟

عندما أستقبل رسالة فتاة ما من أي مكان في العالم تخبرني فيها كيف شجعتُها على متابعة حلمها، وأنها بدأت تعلّم الباليه كما كانت تريد. أو أي رسالة خاصة من طرف أي شخص ألهَمته على الاشتغال على حلمه وتحقيق شغفه. هذه هي الأوقات التي أحس فيها بحماس وسعادة لا مثيل لهما. 

٥. ما هو هدفك الأسمى في الحياة؟ وما هي الخطوات التي تتبعينها لتحقيقه؟ 

هدفي هو احتراف الباليه ممارسةً وآداءً، وألّا تقتصر علاقتي به كهواية أو معرفة سطحية فقط. أحاول التمرّن أكثر ومشاهدة عروض راقصين محترفين لأتعلم منهم، بغية الوصول إلى درجة الاحترافية. هذا بالإضافة إلى قراءة وفهم ودراسة فن الباليه بشكل معمق أكثر.

٦. ما هو الحدث الذي مثَّل نقطة تحول في حياتك؟ وإذا أُتيحت لك الفرصة لعيشه مجددًا، هل كنت لتغيري شيئًا حياله؟ 

الحدث الذي غيّر مجرى حياتي هو قيامي بجلسة تصوير لأول مرة في شوارع القاهرة. كانت هذه هي النقطة الفاصلة التي جعلت الناس تعرفني وساعدتني على إيصال رسالتي. ولو أتيحت لي الفرصة لإعادة نفس الشيء، لن أتردد أبدًا وسآخذ صورًا في كل مكان في مصر، لأن هذا هو ما سبّب تحولًا كبيرًا في حياتي وقادني إلى الأمام. 

الصور مُقدَّمة من طرف إنجي الشاذلي.

شارك.

عن الكاتب

فريق مجلة Mayshad عربية

منصة مستقلة تهدف إلى إلهام وتمكين الشباب العربي وتعزيز جانبه الريادي وحثه على الالتزام بالقضايا الاجتماعية.

التعليقات مغلقة.