السبت, فبراير 29

عن المبادئ .. كيف تتكون مبادؤنا؟

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

“المبادئ الثابتة والمبادئ النسبية”، تلك الجملة التي وجدتها مكتوبة بخط اليد في إحدى المجلات الموضوعة على طاولة انتظار إحدى العيادات. الصفحة تحوي كتابات أخرى وخربشات غير مفهومة اتضح لي أنه من كان يكتبها كان في لحظة عصف ذهني. على الأرجح كان يعيد ترتيب مبادئه وصياغتها بما يتماشى مع ما يؤمن به ومع حياته الحالية.

تلك الجملة جعلتني أتذكر الكيفية التي تنشأ بها المبادى لدى الفرد. كيف يمكن أن تختلف من شخص لآخر حتى لو كانوا من نفس البيئة والمجتمع وحتى العائلة؟ كيف نقسم مبادئنا ـ حسب ماهو مكتوب في المجلة- وعلى أي أساس يتم التقسيم؟

اقرأ أيضًا: أفضل الطرق للتخلي عن العادات السيئة 

أهم الأساسيات لكي تبني مبادئك هي ثقتك بنفسك وماتؤمن به. يجب أن تكون أساسياتك ثابتة وغير متزعزعة وإلا لن تستطيع أن تُكوِّن الأساس الذي ستبني به ماهيتك وشخصيتك.

لن تستطيع  تكوين مبادئك كما تريدها بوضوح وإيمان تام بوجود مشوشات مثل أمور المجتمع أو الناس وماذا يقولون أو ماذا قالوا. لن تستطيع أن تُكَوِّن مبادئك الأساسية والثابتة إن لم تصنعها أفكارك. إبدأ اليوم بالتأكد من الأشياء التي تؤمن بها و”فرّغ الكأس” وابدأ من جديد. حلل كل موقف تمر به وكل فكرة تمر برأسك. فسّر كل سلوك مع الغير بالمنطق، وليس بنظرتك القديمة للأمور.

المبادئ الثابتة والمبادئ النسبية

المبادئ الثابتة هي تلك التي لا جدال فيها ولا تستطيع تغييرها، وإلا من الممكن أن تفقد إنسانيتك وإيمانك معها، مثل الصدق والاحترام والأمانة. أما المبادئ المتغيرة، فهي تلك التي تتغير حسب المفاهيم الشخصية، مثل طريقتك في عيش حياتك من ناحية نوع أكلك أو ترتيب يومك.

وأخيرًا، أنت مضطر للدفاع عن مبادئك. ليس معنى ذلك أن تدخل في حروب مع الغير أو أن تُجبِر غيرك على الإيمان بها! لا، معناه أن تُخرِج مبادئك في أسوء ظروفك وأفضلها، خصوصًا الثابتة منها، وأن تضعها كحدّ لك.

شارك.

عن الكاتب

وفاء

تربيت على حُب الكتابة وكبرنا سوية. ظللت أمارسها كهواية لا أستطع الفكاك منها أو تخيل حياتي بدونها إلى أن تحولت إلى مهنتي المفضلة.

التعليقات مغلقة.