الجمعة, أبريل 10

65 نشاطًا يمكنك فعله لتعزيز الثقة بالنفس

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

من المهم أن تقضي بعض الوقت لوحدك، بحيث أن هذا الوقت يساعدنا على التواصل مع أنفسنا ويتيح لنا الفرصة لكي نشحن طاقتنا، وبالتالي يمكننا أن نستغل كل وقت نقضيه بدون الآخرين في اكتساب مهارات وتطوير الذات والوصول إلى أعلى درجات الثقة بالنفس.

والثقة بالنفس هي أحد أهم المهارات التي تميز كل شخص عن الثاني والتي تجعلك قادرًا على العطاء وعلى التعاطي مع الآخرين وتكوين العلاقات والصداقات وحتى تحقيق النجاح المهني والعاطفي.

لذلك حصرنا لك أهم (65) نشاطًا يمكنك القيام به إن كنت وحيدًا، لمساعدتك على تعزيز ثقتك بنفسك والوصول إلى أعلى درجات التواصل مع الذات والتكامل معها..

أنشطة مارسها لوحدك لتعزيز الثقة بالنفس

  1. اذهب في نزهة إلى أقرب حديقة من منزلك
  2. تناول طبقك المفضل
  3. تعلم الحياكة
  4. لوّن بعض اللوحات
  5. اذهب للتطوع
  6. اقرأ رواية ملهمة
  7. اذهب إلى الشاطئ
  8. مارس القليل من اليوجا
  9. اذهب إلى المقهى الشعبي
  10. مارس بعض الرياضة
  11. شاهد فيلما ملهما
  12. استمتع بمسلسل جديد
  13. اذهب في رحلة
  14. اخبز شيئًا جديدًا
  15. حضّر وجبات الأسبوع المقبل
  16. ازرع في حديقتك أو شرفة منزلك
  17. اكتب يومياتك
  18. التحق بدورة تدريبية إلكترونية
  19. اعمل في مناوبة الليل
  20. احصل على جلسة مساج
  21. اذهب إلى منتجع صحي
  22. احصل على قصة شعر جديدة
  23. احصل على جلسة عناية بالبشرة
  24. اذهب لمشاهدة نوافذ المتاجر
  25. تناول الغداء في مطعمك المفضل
  26. اذهب إلى سوق الخضروات
  27. جرب ركوب الدراجة
  28. نظف المنزل
  29. اذهب للتخييم
  30. اقرأ في علم بعيد عن تخصصك
  31. شاهد بعض الحفلات الموسيقية
  32. شاهد مسرحية
  33. اصنع عملا فنيا
  34. حضّر لنفسك قناعا تجميليا بمكونات موجودة بالمنزل
  35. تأمل
  36. استرخ
  37. اذهب في نزهة بالسيارة
  38. جرب التسلق والهايكينج
  39. اكتب قائمة امتنان خاصة بك
  40. شاهد فيلمك المفضل
  41. اكتب تقييما وترشيحا لفيلمك المفضل وشاركه على صفحتك الإلكترونية
  42. اذهب إلى المتحف المحلي
  43. اكتب أهدافك الشهرية
  44. اكتب أهدافك السنوية
  45. اشرب القهوة المفضلة لك
  46. انضم إلى مجموعة يوجا جديدة
  47. احصل على دروس في الطبخ
  48. احصل على دروس في الموسيقي
  49. ابدأ مشروع الـ DIY الخاص بك
  50. حل بعض الألغاز
  51. اذهب للتسوق
  52. خطط لفترة التقاعد
  53. احصل على قيلولة
  54. جرب إطعام الحيوانات المشردة
  55. تعلم لغة جديدة
  56. اذهب إلى المكتبة المحلية
  57. العب الألعاب المجانية على الإنترنت
  58. أعد ترتيب غرفة نومك
  59. املأ ألبوم صورك
  60. خطط للرحلة المقبلة
  61. اطلب البيتزا في المنزل
  62. اذهب إلى أقرب مدينة لك وتعرف على معالمها
  63. شاهد المقاطع المصورة المضحكة
  64. جرّب أنواعًا جديدة من مستحضرات التجميل
  65. احصل على حمام دافئ

اقرأ أيضًا: ماذا تفعل حين يقف والداك في وجه طموحك؟

الآن تذكر أن الثقة بالنفس هي التي تمكنك من التعامل مع الآخرين بشكل أفضل، وتضمن لك تعامل الآخرين معك بشكل أفضل. فالشخص المهزوز الذي لا يمتلك أي ثقة بنفسه سيتعامل مع الآخرين جميعًا على أنهم لا يحترمونه ويعتبرونه شخصًا ضعيفًا، وبالتالي سيبتعد ويتقوقع على ذاته أكثر. في حين أن الشخص الواثق من نفسه لا يهمه كثيرًا ما يعتقده الآخرون عنه ويتعامل بتلقائية وبطبيعية وهو ما يجبر الآخرين إلى حبه واحترامه.

هناك الكثير من القواعد الخاطئة التي زرعها الوالدان والمجتمع والتي تجعلنا نشعر بالخوف وعدم الثقة بالنفس، لكن حين نكبر ونتعلم ونخرج للعمل يجب أن نعالج أنفسنا بأنفسنا وأن نطور من ذواتنا ومهاراتنا ونصبح أكثر قدرة على الثقة بالنفس. كذلك يجب أن نربي أطفالنا بطريقة صحيحة تعزز فيهم الثقة بالنفس وتجعلهم أسوياء قادرين على الشعور بأنفسهم وبقيمتهم في المجتمع.

تذكر أن الثقة بالنفس هي ذلك الأمان الداخلي الذي يشمل مهارات الفرد وإمكاناته واستعداده وقدرته التي تمكنه من تحقيق أهدافه، وتحقيق التوافق النفسي والتوافق الاجتماعي، وأنها ترتبط بشكل مباشر بقدرتك على توظيف مؤهلاتك وإمكاناتك لمواجهة المواقف المختلفة. للوصول إلى هذه المرحلة، لا بد أن يجد الشخص لغة للتواصل مع ذاته -أولًا- طريقة لتقبل ذاته والتوافق معها والرضا عنها حتى يتمكن من إدراك وفهم الآخرين والتعامل مع المجتمع كله بشكل سليم، وكل النشاطات التي ذكرناها تساعد على التواصل مع الذات وتقبلها؛ لتعزز الثقة بالنفس وتفتح أمامك أول الطريق نحو السعادة.

شارك.

عن الكاتب

لمياء شاهين

خريجة كلية الآداب قسم الاجتماع شعبة الإعلام .. درست الإعلام من وجهة نظر مجتمعية، وغرست في الدراسة شعورًا بالمسؤولية الاجتماعية. المسؤولية الاجتماعية التي خلقت داخلي شعورًا دائمًا يدفعني لمساعدة الآخرين وخدمتهم ومد يد العون لهم. أجد في مقالاتي متنفسًا لأقوم بهذا، ولأدعم المرأة التي تعد أحد أهم وأقوى أركان أي مجتمع، المرأة التي تعاني الكثير ومازالت تعطي بدون ضيق. أحلم أن تصل كتاباتي إلى العالمية وأن تجد طريق النور إلى الشاشة الكبيرة. أتمنى أن أكون واحدة من أهم الأسماء في مجال الكتابة في العالم العربي، وأن أتمكن من مساعدة ملايين النساء من أجل الفوز في معركة الحرية والكرامة والقوة.

اترك تعليق