الثلاثاء, فبراير 25

مراجعتي ل٩ كتب قرأتها هذا الشهر

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

جرّاء إصابة تعرضت لها عيني اليمنى ذات يوم، أغرقوها بدواء حارق وسّع حدقة العين لمساعدتهم على فحصها، فبدا منظرها مريباً، وصار الناس يتهالكون على وجهي للنظر عن قرب، وقضيت وقتي ألتصق بالمرآة أتأملها بغرابة!

كانت عيني تهتف بالذهول طوال الوقت!

ذلك الإحساس الذي يستيقظ كلما صادقت عيني كتاباً جيداً.

اقرأ أيضًا: ماذا تعطينا الروايات؟

١. ذهول ورعدة، آميلي نوثومب

ترجمة: أبو بكر العيادي

عدد الصفحات: ١١٤

دار مسكيلياني

لا شيء أقل نباهة من مخي الذي ينبسط داخل الحماقة المتكررة.

إذا كنت زائراً دخل صدفة على الرابط وقرر أن يقرأ ما تكتبه هذه الإنسانة المجهولة التي تظن أن هناك من يكترث لرأيها بالكتب، فأنبهك أن رأيي على هذا الكتاب بالذات مشرب بالتحيز، فبيني وبين هذه الكاتبة تواطؤ روحي، أجد متعتي الشديدة بالقراءة لها.

يكاد هذا الكتاب يكون جزءاً مكملاً من كتاب لا حواء ولا آدم، وهو كتاب تحدثت عنه في تدوينة سابقة، تحدثت فيه عن عالم الشركات في اليابان، عن الطقوس والعادات، التي هي في رأي الإنسان العربي نوع من الاستعباد والتسلط.

تكتب بأسلوبها المرح، من خلال زاويتها الفريدة في النظر إلى الأشياء، مختزلة من المواقف حكايا في منتهى الطرافة والغرابة. تستحق أن تُقرأ دائماً، لأنها كاتبة تفكر ليس فقط خارج الصندوق، بل وخارج إطار العقل الإنساني الطبيعي!

ترجمته جيدة، وهو كتاب قصير، لو كنت طبيباً لكتبت مؤلفاتها وصفة لكل مصاب بالجَهد، يعوزه التجديد.

***

٢. سيرة ذاتية وانفتحت، خالد السالم

عدد الصفحات: ١٥٠

دار مدارك

دع الأفعال والإنجازات تتكلم عن ذاتك.

كتاب قصير يعطي لمحة مختصرة ووافية عن أفضل الطرق للتسويق عن النفس، ويحفز على تجنب رؤية النفس والتعبير عنها من منظار نمطي، بل يرشد القارئ بأسلوب سلس إلى أن يشكل من مهاراته وخلفيته لوحة خلابة يصعب أن يغض أصحاب الوظيفة أعينهم عنها.

كتاب عن أسس كتابة السيرة الذاتية للتقدم إلى وظيفة، لكنه في الوقت ذاته يغير أسلوبنا في النظر إلى أنفسنا، وتعبيرنا عنها.

***

٣. طردت اسمك من بالي، أمبرتو آكابال

ترجمة: وليد السويركي

عدد الصفحات: ١٤٠

دار أزمنة

تعلمت طعم الحياة .. كأي هندي فقير .. والنكهات الأخرى .. تأتي فائضة.

مختارات عذبة من شاعر هندي مرهف الإحساس يقطر إنسانية من شعوب المايا، وبالتحديد من جواتيمالا. علاقته بالطبيعة آسرة، ينظم قصائده كمن يرسم لوحة.

ترجمته ممتازة.

***

٤. داخل المكتبة .. خارج العالم

ترجمة: راضي النماصي

عدد الصفحات: ١٦٠

دار أثر

أليس هناك متع لا تنقضي، مثل متعة القراءة بلا توقف!

يبدو العنوان طويلاً وغامضاً إلا لمن في رأسه مكتبة.

هذا الكتاب هو جهد مبارك للمترجم راضي النماصي، جمع فيه كوكبة مقالات مختارة لمختلف الكتّاب عن فن القراءة.

عذراً، فن القراءة هو وصف مستهلك باهت، اسمحوا لي أن أحاول مجدداً لأصف ببساطة أي تجربة جرّني الكتاب إلى أروقتها، حيث شعرت بنفسي وكأنني أتجول بين المقاهي العتيقة لأجالس تلك العقول الباهرة، في مكان تعج به روائح القهوة والتبغ، ممتزجة بأصوات الحكّائين، وضجيج عظاتهم، وعنجهية بعضهم، وآراؤهم المختلفة عن الكتب والقراءة، في حين يتمعر وجهي حين أخالفهم، وتتتابع ابتساماتي عندما يذكرون ما يروقني، بينما أحتسي بتلذذ بقايا قهوتي وسط نظراتهم الناقدة والمتهكمة.

هذا ما أريده، كتب جميلة تلهمني، مترجم يخرج عن المألوف، وينتقي من بحر الكتب المعجمة فارضاً رأيه علينا، متلاعباً بنا، تحت إدراكنا، وموافقتنا.

تجربة جميلة، أتمنى لو تتكرر.

***

٥. فيزياء الحزن، غيورغي غوسبودينوف

ترجمة: نيديليا كيتايفا

عدد الصفحات: ٣١٩

دار أثر

الحكاية عادة يرويها الشخص ذو الموقف الضعيف ..

يقولون دائماً إحذر مما تتمنى ..

تمنيت بشدة أن أقرأ هذا الكتاب، منذ وقعت على الخبر الذي يتحدث عن مقالة نشرتها مجلة الإيكونومست عن جغرافيا السعادة، رشحت فيها بلغاريا تلك الدولة الصغيرة الضائعة في الجنوب الشرقي من أوروبا بأشد الأماكن حزناً في العالم!

بينما واحد من شعبها التعيس يعمل صحفياً وكاتباً، نشرت له صورة تثبت تلك الفرضية، بملامح نشأت على الحزن وتكيفت عليه.

كتب هذا الرجل كتابه يصف فيه تركيبة شعبه الحزين، بوصلة يدل فيها تفكيرنا على مواطن الحزن وأسباب نشوئه، لكن بفوضوية شديدة، مما يجعل من الصعب تصنيف الكتاب، أهو مذكرات! رواية! سيرة ذاتية! يصعب الجزم ..

يصف نفسه كمتسلل إلى ذكريات الآخرين، يسرق من ذاكرتهم أخبارهم، وأدق أسرارهم التي شكّلت هذا الحزن، وشاركت في استمراره، مبعثراً تلك الحكايات بين الفصول.

كانت فرحتي كبرى عندما عثرت على خبر ترجمة دار أثر للكتاب، إلا أنني لم أحذر عند التمني، كانت الترجمة سيئة، ممتلئة بالأخطاء الإملائية، ويصعب أحياناً فهمها، لم يكن الكتاب كما تمنيت، خيّب ظني، لكن سرّني في الوقت ذاته الإطلاع عليه، مع نهايته المدهشة!

***

٦. على ضفة الفراغ كنت أنتظر، كلود استيبان

ترجمة: إسكندر حبش

عدد الصفحات: ٢١٥

دار طوى

عند انعطافة جملة .. تعودين.

يروقني ذلك الشاعر الذي يخرج من المألوف، يتجنب العادي ولكن بعفوية شديدة، يصف الأشياء بغرابة، ويتحدث عن حكاياته ومشاعره بتفرد.

كلود استيبان هو كذلك عن جدارة. شاعر فرنسي يصف المطار .. البحر .. الأشياء المألوفة من زاوية ومكان لم نتواجد فيهما من قبل.

ترجمة إسكندر حبش ممتازة كالعادة.

***

٧. رحلتي إلى كشمير، سالم القحطاني

عدد الصفحات: ١٣٥

عالم الأدب

لفت انتباهي العنوان أثناء تجولي في معرض الكتاب، وكنت قد شاهدت أحدهم يتحدث عنه في تويتر في وقت سابق، فقررت أن أمنح نفسي فرصة الإطلاع عليه. لست صديقة جيدة لكتب أدب الرحلات، لكنني أكثر من صديقة للكتب المصورة، لهذا لم أتردد على اقتنائه.

ذكر الكاتب أن الكتاب أصله مجموعة تغريدات، وما دامت طبعت في كتاب، استهلك مني وقتاً لقراءته، وطاقة للتفكير به. كنت أرجو لو أنه قام بتغذيته بمعلومات أكثر ثقلاً، ينتفع بها القارئ مازجاً بين الصور والحقائق، إلا أن الكاتب بالغ في الاختصار، حتى يكاد يرسلنا في كل صفحة إلى مرجع ما.

لم يمنحني فرصة لأشاركه تجربته، فالمعلومات سطحية لا تملأ أي وعاء، ولا تعطي خلفية جيدة، فيه تحيز كبير لأفكاره، بدل تشريح رحلته وأسبابها ونتائجها.

لم يشبع نهمي تجاه أي شيء. خرجت من الكتاب بمعلومات بسيطة، كان يمكنني الحصول عليها من أي مكان. الصور جميلة، لكن ينقصها الوضوح والشرح.

عموماً الكتاب قصير ومختصر وكاتبه وضّح هذا، لكنني رجوت لو منحه عناية ووقتًا بمعلومات أكثر وضوحاً، ليمكنني استثمار الوقت الذي قضيته في قراءته، ففكرته جميلة، ومجاله نادر.

***

٨. سيرة ذاتية، مارك توين

ترجمة: سعيد رضوان حران

عدد الصفحات: ٢٠٢

هيئة أبوظبي للثقافة والتراث – مشروع كلمة

ما من إنسان على الإطلاق يستطيع أن يكون سليم العقل أثناء الليل.

مارك توين الكاتب المرح، هذا ما عرفته عنه منذ زمن بعيد، من خلال مئات الاقتباسات المتهكمة والمتبحرة في الوقت ذاته ببحر الحياة التي قرأتها هنا وهناك.

عرفته ليس من خلال رواياته، بل من خلال عشرات الكتب التي تطرقت بشكل مفصل غالباً عن حياته، وأفكاره، وأسلوبه، وهذا ما شدّني لأطلع على ما قاله عن نفسه، بالنسبة لشخص أكثر ما يفضله هو قراءة كتب السيرة الذاتية. لم أقاوم قراءة هذا الكتاب القصير.

أسلوبه يقطر سلاسة، وجدت نفسي عرضة للنوم أكثر من مرة أثناء القراءة بسبب ما يبعثه من سلام، فحديثه ينساب عذباً على الفكر، كأب يمنح أبناءه ماضيه قبل النوم سارداً بطولاته وإخفاقاته. كدت أصدق أنني سمعت صوته عبر السطور، هناك شيء رزين يوحي بالثقة في أسلوبه .

كتاب أحببته، وترك في نفسي مشاعر جيدة جداً، بترجمة ممتازة لم ألاحظ عليها أخطاء.

***

٩. اعتراف، تولستوي

ترجمة: أنطونيوس بشير

عدد الصفحات: ١٢٦

دار سؤال

الإيمان الحقيقي الكامل؛ هو معرفة معاني الحياة الإنسانية معرفة حقة، تحمل الإنسان على محبة الحياة، والمحافظة عليها.

سجل تولستوي في الكتاب القصير اعترافاته عن تطور قناعاته الإيمانية في الحياة، مصوّراً بأسلوب هادئ تذبذب عقيدته، من الشك إلى اليقين خلال أطوار حياته وتقلباتها.

ذكر قناعات جميلة عن الإيمان، كان صريحاً جداً بسرد مخاوفه وشكوكه وتأثيرها على أفكاره ونظرياته، وتعاملاته في الحياة.

قد يكون الكتاب مملاً بعض الشيء، لكنه قيّم، يختصر رحلة الإيمان في حياة الإنسان.

شارك.

عن الكاتب

صفية عبد الرحمن

اترك تعليق