السبت, فبراير 29

بوكشن .. عندما يمتزج الماضي بالحاضر

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

كم هو مدهش أن تكون في بلد ثم خلال ساعات تجد نفسك مستقيظًا في بلد مختلف تمامًا .. تعيش ثقافة أخرى .. تسمع لغة أخرى .. طبيعة أخرى وجو بارد لم تعتد عليه .. تجرب أشياء للمرة الأولى .. وتقابل أناساً لم تعلم بوجودهم حتى تلك اللحظة!

أن تسافر يعني أن تتعلم، أن تتسع نظرتك للحياة فأنت لم تعد ترى النقطة التي تعيش فيها فقط.

25.3.2015

أول صباح لنا في العاصمة “سيول” .. متحمسة كثيرا لاستكشاف هذه المدينة الجديدة خاصة أن الأماكن التي سنذهب إليها اليوم هي الأعلى في قائمتي. قرية بوكشن هانوك .. Bukchon Hanok Village. 

لا أحب زيارة الأماكن التاريخية كثيرا لأنها دوما ما تكون مكتظة بالسياح، لكن هذه القرية تتميز عن البقية بكونها تضم مايقارب الـ 900 هانوك.

مصطلح  (هانوك) يشير إلى البيت الكوري التقليدي والسبب في أن  هذه القرية تضم هذا العدد الكبير من الهانوك أنها كانت مكانًا لعيش الأشخاص من الطبقة الحاكمة خلال عصر الجوسون (1392-1910). ولكن ليس هذا مايميزها فقط ولم يكن السبب الرئيسي لي لزيارتها، بل الميزة الأساسية فيها أنها مازالت منطقة سكنية يقطنها المواطنون ويعيشون في هذه البيوت التقليدية.

سمشونق- دونق .. Samcheong-dong

الجزء الحديث من حي بوكشن وهو من أجمل الأماكن التي زرتها في  العاصمة سيول، ستجد الفن والإلهام في كل زاوية من زوايا هذا الشارع، كما أنه يضم العديد من المقاهي والبوتيكات المميزة.

اقرأ أيضًا: اللغة السقطرية، هذه اللغة المَنسية

شارك.

عن الكاتب

مشاعل

مدوِنة سعودية مهتمة بأحاديث السفر، بالكتب، بالوعي الذاتي ونمط العيش.

اترك تعليق