السبت, فبراير 29

لماذا لا تستطيع تجاوز الماضي؟

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

كلمة Move on قابلتني كثيرًا أثناء قراءتي للمقالات والكتب الإنجليزية، اعتقدت في البداية أن معناها هو أن تتحرك أو تترك المكان الذي تعيش فيه وتذهب إلى مكان آخر، لكني اكتشفت بعد بحث مستفيض أنها تحمل معان كثيرة.

Move on قد تعني أن تشرع في ممارسة عمل أو نشاط جديد أو تتبنى رأيًا جديدًا، كما تعني أن تنجح في مواصلة حياتك بعد تعرضك لتجربة سيئة.

اقرأ أيضًا: خطابات تيد التي أثَّرت في أسلوب حياتي

ليس هناك مرادف دقيق لهذا التعبير في اللغة العربية، ولكن أقرب معنى لها هو أن تتجاوز الماضي وتتقدم للأمام أو تمضي قُدمًا في حياتك. 

النصيحة الشائعة التي يقدمها الأطباء النفسيين لمن يشعر بالتعاسة وعدم الرضى عن حياته هو البحث عن مصدر التعاسة ومواجهته. 

 إذا كانت وظيفتك تسبب لك التعاسة اتركها وابحث عن عمل يلائم ميولك ويرضي طموحك. 

 إذا كان أصدقاؤك ينتقدوك ويصدرون لك الطاقة السلبية، اتركهم وابحث عن أصدقاء إيجابيين يدعمونك ويشجعونك.

 إذا كانت زوجتك تسبب لك التعاسة وإذا فشلت في إصلاح العلاقة، انفصل عنها وابحث عن شريكة حياة أخرى.

 فكرة الانتقال للأمام تبدو نظريًا سهلة، فكل ما عليك هو أن تتقبل الواقع وتضع الماضي خلفك وتتحرك للأمام، لكن عمليًا الأمر شديد الصعوبة ليس فقط لأنه يحتاج إلى كثير من القوة النفسية والشجاعة والإقدام، ولكن لأن الإنسان عندما يستثمر وقته وجهده وماله في شيء أو وظيفة أو علاقة أو هدف، فمن الصعب عليه أن يتقبل أن الشيء أو الشخص الذي ارتبط به لم يعد ملائمًا له، ومن الصعب أن يتركه ويهدم ما بناه ويتركه ويرحل بسرعة. 

الاختيار الأسهل والأكثر أمانًا بالنسبة له هو أن يبحث عن طريقة لإصلاح الوضع أو تحسينه، وإذا فشل في ذلك فإنه سيحاول التأقلم مع الأمر الواقع والقبول به أو الصبر حتى تتغير الظروف إلى الأفضل.

عندما يصبح التعايش مع الواقع أمرًا ثقيلًا وأكبر من طاقته وقدرته على الاحتمال فإنه سيجد نفسه مجبرًا للتحرك والثورة على واقعه، وقد يضطر في هذه الحالة أن يترك الماضي وراءه محاولًا النجاة بنفسه وبناء حياته من جديد.

فكرة التجاوز عسيرة على كل من يربطون هويتهم في الحياة بعمل أو هدف عظيم وعندما يفشلون في تحقيقه أو يكتشفون أنهم أقل وأضعف وأصغر من الوصول إليه، يشعرون بالضياع وتنتابهم أزمة وجودية وقد يصابون بالاكتئاب وينتحرون.

 من الخطأ أن يربط الإنسان نفسه بشيء أو بشخص أو بهدف واحد مهما بدا عظيمًا لأن الهدف إذا سقط أو إذا اختفى الطرف الآخر من حياته سيشعر المرء بالضياع وستبدو له الحياة فارغة وبلا معنى. 

 العجز عن تجاوز الماضي ليس بالضرورة ناتج عن الضعف وقلة الحيلة ولكنه أحيانًا يكون ناتجًا عن إصرار الإنسان على إنكار الواقع والمكابرة وعجزه عن الاعتراف بفشله وخطأ تقديراته. الخروج من حالة الإنكار يقتضي أن يكون المرء صريحًا مع نفسه وواعيًا لنقاط ضعفه وأسباب فشله، لابد أن يدرك المرء أن الحياة ليست مدينة له بشيء وأنه لا يستحق الحصول على ما يريده فقط لأنه طيب أو مجتهد أو صادق.

 من الممكن أن تكون بذلت مجهودًا كبيرًا في حياتك، ولكن المشكلة أن هذا المجهود ذهب في الاتجاه الخاطئ، لذا لابد أن تتوقف وتعدل مسارك وتبحث عن الاتجاه الصحيح. 

يُقال أن الزمن كفيل بمداوة كل شيء، لكن هذه المقولة لا تنطبق على كثير من الناس الذين يسجنهم الزمن فيظلون عالقين في لحظة معينة في حياتهم في انتظار حدوث معجزة تشفي جراحهم.

 هذا الانتظار مضيعة للوقت، لقد تعلمت أن الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تساعدك على تجاوز الماضي هي الحركة، لابد أن تتحرك حتى إن كنت خائفاً، وحتى إن لم تكن واثقاً من الاتجاه الذي ستسير فيه. الحركة أفضل من السبات والانتظار لأن الحركة ستشغلك عن التفكير في ماضيك. وستساعدك على التجاوز وستعلمك أين يقع الاتجاه الصحيح. 

السبات والاستسلام لاجترار ذكريات الماضي سيؤدي بك إلى الموت البطيء. 

 الحياة أقصر من أن تضيعها في اجترار الماضي وسواء تحركت أو بقيت في مكانك الحياة سوف تمضي، لابد أن تمضي معها وتقدم للأمام حتى لا يهزمك الزمن.

شارك.

عن الكاتب

ياسمين خليفة

أدبية ومدونة مصرية. حاصلة على بكالوريوس من كلية الإعلام جامعة القاهرة قسم إذاعة وتليفزيون. صدرت لها حتى الآن ثلاثة أعمال أدبية: رواية بنت وولد صدرت عام 2014 عن دار إبداع للنشر والتوزيع، الهيئة السرية للتخلص من المواطنين مجموعة قصصية صدرت عام 2017 عن دار حروف منثورة للنشر الالكتروني، رواية نافذة في السماء صدرت في 2018 عن دار حروف منثورة للنشر الالكتروني.نُشرت لها مقالات في موقع شباب الشرق الأوسط والأدب العربي وداما. وهي صاحبة المدونة الأدبية حكاياتي.

التعليقات مغلقة.