الجمعة, أبريل 10

الأثاث الصديق للبيئة

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

في الماضي، كان التقدم والتطور البلداني في العالم هو المهدد الأول بفناء الغابات وما فيها من كائنات حية وذلك لتوفير أراضي زراعية أو صناعية أو استخدام الخشب في الصناعات المختلفة ومن ضمنها تصنيع الأثاث.

اقرأ أيضًا: تعرفوا على ترشيد الاستهلاك الغذائي وتعلموا كيفية اعتماده

في الأونة الأخيرة، ومع تزايد الاهتمام بالبيئة، فإن مصممي الديكور حاولوا إيجاد حلول بيئية للحد من استهلاك الأخشاب في صناعة الأثاث فساهم ذلك على ظهور ما يعرف بالأثاث الصديق للبيئة. أهم ما يميز هذا النوع هو قابليته لإعادة التدوير من جهة، ومن جهة أخرى أنه يُقطع من غابات محمية دون إخلال بالتوازن البيئي فيها ضمن شروط معينة خاضعة للتحقيق من قبل مراقبين بيئين، ليتم بعدها صناعة الأثاث مع الحرص على أن تكون كل المواد المستخدمة الأخرى من دهان ومواد قابلة للتحلل وغير مضرة للبيئة على المدى الطويل.

يتميز هذا الأثاث أيضًا بجودته، فقد صُمم ليدوم لفترات طويلة، وقد انتشرت بالفعل العديد من المصانع التي تروج له.

للمزيد حول هذا الموضوع يمكن الرجوع لمجلة المصممين السعوديين.

مواقع مخصصه لبيع الاثاث الصديق للبيئة:

شارك.

عن الكاتب

فاتن عبدالرحمن أبّا

بكالوريس في الكيمياء. ماجستير في العلوم (تكنولوجيا بيئة). عضو الجمعية السعودية للبيئة. ناشطة في المجال البيئي.

التعليقات مغلقة.