الثلاثاء, يناير 28

حتى لا تندم

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

حين يأتي يوم لا ينفع فيه الندم.

في كتاب “خمسة أشياء يندم عليها المرء عند الموت”، الذي اكتشفته مصادفة عندما وقعت -مصادفةً أيضًا– على صورة لورقة مكتوب بها ١٠١ مهمة من المفترض القيام بها قبل أن تكبر بالسن. ذلك الكتاب الذي كتبته الممرضة بروني وير التي كانت تقدم الرعاية لكبار السن، ومن خلال مخالطتهم سجلت أكثر الأشياء التي ندموا على عدم القيام بها ووضعتها في كتابها.

  • أولًا .. أنهم عاشوا كما يريد الآخرون وليس كما يريدون من أنفسهم.
  • ثانيًا .. أنهم أهلكوا أنفسهم بالعمل صحيًا وجسديًا واجتماعيًا ولم يستمتعوا به.
  • ثالثًا .. أنهم لم يعبّروا عن مشاعرهم بكل صدق وصراحة بدون خجل منها.
  • رابعًا .. أنهم لم يتواصلوا بشكل جيد مع أصدقائهم الحقيقيين.
  • النقطة الخامسة والأخيرة، تمنوا أنهم كانوا أكثر سعادة في حياتهم.

بدا السؤال الأهم الذي كان يدور في عقلي، ما الذي يجب علي فعله كي لا يأكلني الندم في فترة من فترات حياتي؟

خرجت بحلول تقريبية لكل نقاطها الخمس تقريبًا.

  • أولاً .. كما نسمع كثيرًا، لا تعِر اهتمامًا لرأي الآخرين. إذا كان عملك لا يمس دينك أو مبادئك أو يضر شخصًا ما مهما كان، إذا كان شكل حياتك الذي رسمته لا يؤثر على هذه الأطراف .. انطلق.
  • ثانيًا .. اعمل بذكاء وليس بجهد. أغلبنا لا يحب عمله أو المهام الملقاة عليه. استمتع بها واجعل مكان عملك مريحًا لك. حين تكون متعبًا، أو إذا شعرت أنك أُجهدت بعملك، خذ إجازة وانقطع عن العمل تمامًا حتى تستعيد طاقتك.
  • ثالثًا .. تعلم أن تعبر عن مشاعرك. أعلم أنه أمر صعب في بعض الأوقات وقد تشعر بالخجل، لكن تعلم بالتدريج أن تقول ماتشعر به، فهذا سيساعدك فعلًا على الشعور بالراحة والسلام الداخلي.
  • رابعًا .. لا تنس أوقاتك الخاصة الممتعة لك بعيدًا عن كل مسؤولياتك وبعيدًا عن الأشخاص الذين ترتبط بهم لمصلحة محددة. اجعل لأصدقائك وقتًا خاصًا بهم واضحك من كل قلبك.
  • خامسًا .. السعادة قرار ولا تعتمد على وضعك المالي أو الاجتماعي أو الوظيفي أو مهما كان. سعادتك مرتبطة بقرار عيشك سعيدًا وتقبّل وضعك وما أنت عليه خصوصًا اذا لم يكن بيدك تغيير وضعك. اجعل لكل يوم بهجته الخاصة مهما كانت صغيرة وبسيطة: كتاب جديد، تذوق نوع جديد من الشاي أو القهوة، وردة، إلخ.

لا تجعل كل يوم يشبه أمسه أو غده.

اقرأ أيضًا: كيف أحصل على الإلهام

اقرأ القائمة واعمل منها ماتتوقع أنه سيُدخل عليك البهجة ويصنع من يومك ولحظتك شيئًا مختلفًا وذكرى جيدة. 🙂

شارك.

عن الكاتب

وفاء

تربيت على حُب الكتابة وكبرنا سوية. ظللت أمارسها كهواية لا أستطع الفكاك منها أو تخيل حياتي بدونها إلى أن تحولت إلى مهنتي المفضلة.

التعليقات مغلقة.