الجمعة, أبريل 3

كيف أحصل على الإلهام

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

عجلة الإلهام تتحرك بالتفكير.

أكثر سؤال يطرح عليّ هو: “كيف تحصلين على الإلهام؟ من أين يأتيك الإلهام للإبداع في لوحاتك وأعمالك وجميع مشاريعك؟”

في البداية أود التنويه بأنه لايوجد شيء اسمه خيال أو عمل بدون إلهام. جميع الأعمال والأفكار ولدت من مصادر مختلفة. بكل بساطة، الإبداع عبارة عن أفكار ومشاهد وصور متراكمة في العقل اللاواعي تم الربط بينها.

اقرأ أيضًا: خطوات الإبداع .. من أين أبدأ؟

في هذه التدوينة، سأشير إلى ٦ مصادر أحصل على الإلهام منها:

١. اقرأ 

القراءة بجانب أنها تغذي العقل، فإنها تنمي المهارة اللغوية وطريقة ربط الأشياء لينتج الإبداع. ولا أقصد هنا القراءة النظرية فقط، فهنالك قراءة الأشكال والصور وهي تساعدني كثيرًا في الحصول على الإلهام. أقرأ كتبًا كثيرة في مجالات متنوعة، وأحاول إيجاد الترابط بينها وهكذا أستخرج الفكرة . مثلًا لرسم وتشكيل الزهور، أقتني كتبًا تتحدث عن النباتات وأقوم بتجميع مصادر النباتات: أنوعها، ألوانها، أشكالها… وأستلهم من الطبيعة مع قراءة بعض المعلومات. 

٢. تصفح  

أحب أثناء استخدامي للأجهزة، أن أتصفح وسائل التواصل المختلفة مثل يوتيوب وفيسبوك وإنستغرام، بحثًا عن الالهام. أكثر برنامج يوحي لي بالإلهام هو Pinterest: هو موقع شبيه بمحرك البحث، ولكنه يعتمد على الصور ويمكنك عمل مجلدات خاصه بك في صفحتك. حتى الاستماع لبودكاست ملهم سيساعد كثيرًا.

قم بتجميع كل الصور والعبارات والفيديوهات التي تلهمك أو توحي لك بفكرة في مجلد خاص، ومن ثم يمكنك إيجاد ترابط بين هذه الملفات لتخرج بفكرة مبدعة. كلمة، صورة، مقطع… مادام أعطاك جرعة إلهام، احتفظ به. أنا أحب بعد الانتهاء من التجميع أن أفتح ملفاتي وأشاهد الصور وأحلل بيني وبين نفسي: “مجد، ليه عجبتك هذه الصورة؟ لماذا يحمل هذا المقطع معه شعورًا لطيفًا؟ هل تودين تجربة هذا الشيء؟” وهكذا. إلى أن أصل لفكرة مبدعة أو حتى هدف أود تحقيقه!

٣. العب

في أوقات كثيرة، اللعب يوحي لك بفكرة جديدة. العب ورفّه عن نفسك وعش كالأطفال وانظر إلى الحياة بعيونهم، ستجد الكثير من الأفكار المبدعة. جرب ألعابًا مختلفة في مجالات فنية، تعليمية، وحتى ألعاب الفيديو، ولكن احرص على إدارة وقتك بين اللعب والتعلم.

٤. اخرج 

الخروج من المنزل يعطيك الكثير من الأفكار الملهمة، فقط تأمل. لاتستهن بأي لحظة أو موقف جميل صغير. فاللحظات الصغيرة هي ماتصنع الإنجازات العظيمة. اخرج في نزهة، اطلع للسطح، راقب السماء. زر البقالة وشاهد ألوان المنتجات المختلفة، وحتى ان خرجت لمطعم تأمل الأصناف في قائمه الطعام. ولايتطلب الخروج تكاليف ماديه او السفر لاجل الحصول على الأفكار، استثمر اللحظات الصغيرة بين يديك.

٥. تعلم من غيرك 

الكثير يرى بأن الاستلهام من الآخرين هو عبارة عن تقليد سلبي! بل بالعكس، جميعنا نمتلك الإبداع وبصمتنا الخاصة. تعلم من الآخرين وعلّم غيرك. التعلم والإبداع ليسا حكرًا على أحد. استلهم من غيرك ولكن لاتقم بنسخ الفكرة كما هي، ليس لأجل التقليد بس لأجل أن تضع بصمتك في أعمالك. أنا دائمًا أُذكر نفسي بأني أعمل وأصنع لأني أريد أن أرى إبداعي في العالم وليس لأجل الآخرين أو من أجل التقليد. نصيحتي لك عندما تتعلم من غيرك، جرب عند تقليد الفكرة بأن تغير في اللون والشكل أو حتى في الخط، ولا تقارن عملك بعمل من ألهمك لأنك ستشعر بالإحباط، بل بالعكس تجاهلها وركز على عملك، وعندما تقيمها اسأل نفسك: “ما الذي جعل لوحتي تبدو مختلفة؟ هل هي جميلة باختلافها؟ أم قبيحة لأنها ليست كما صنعها الآخرون؟”. دائمًا أوجد الشيء المختلف في أعمالك وستصبح هي بصمتك. 

٦. جرب 

التجربة هي خير برهان، إن لم تجرب فلن تعرف. جرب مصادر مختلفة لتحصل على الإلهام مثل القراءة والتلوين العشوائي. شاهد، اخرج في نزهة، تذوق طعامًا جديدًا، استكشف أماكن مختلفة غير مترابطة وجديدة. استمع، وتذكر أن لكل إنسان مصادر الإلهام التي تناسبه، فهنالك من يميل للقراءة وآخر للاستماع، وهكذا.

ابحث وجرب عن مصدر إلهامك وتمسك به.

مصادر ومواقع للبحث عن الإلهام: 

https://www.yaochengdesign.com

https://www.instagram.com/Yaochengdesign/

https://www.instagram.com/jennarainey/

شارك.

عن الكاتب

مجد جاها

فنانة ورسامة ومصممة ومدربة وكاتبة في مجال الفن والتصميم. مؤسسة استيديو مجد للرسم والتصميم، وصاحبة العلامة التجارية ضاد للحقائب والملبوسات.

التعليقات مغلقة.