الجمعة, ديسمبر 13

٦ أفكار من أجل اتفاقية مناخ خاصة بك

غوغل بنترست لينكـد ان تمبلر +

نعرف جميعًا قصة اتفاقية مناخ باريس وقرار ترامب الانسحاب منها. هذا الخبر كان له وقع خاص على الأشخاص المهتمين بقضايا حماية البيئة. وبما أن لا حديث في السنوات الأخيرة سوى عن اتفاقيات المناخ، قررنا أن نشجعك على وضع أهدافك الخاصة لتحافظ على كوكبنا باتباع خطوات سهلة ويومية.

إليك ست أفكار من أجل وضع اتفاقية مناخ خاصة بك

١. دراجة أو باص أو المشي

الاعتماد على الدراجات الهوائية أو الحافلات العمومية أو المشي بدل استعمال السيارة في التنقلات يمكن أن يقلل من انبعاثات الغازات السامة في المدن بنسبة ٤٠٪. لن يكون لهذا نتائج إيجابية على كوكبنا فقط: عند استعمالك لوسائل النقل العمومية، فأنت تجد لنفسك الوقت لمطالعة كتبك المفضلة. وجميعنا نعرف فوائد المشي وركوب الدراجة الهوائية في التقليل من مستويات الضغط (هذا ما سنحتاجه تمامًا مع ارتفاع درجات الحرارة في العالم.)

٢. السماد العضوي

يتم إهدار ما يصل إلى ٤٠٪ من الأغذية في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها، أي ما يعادل ١.٣ مليار طن من مخلفات الطعام سنويًا. بمجرد وصولها إلى مدافن النفايات، تُصدر نفايات الطعام غازًا دفينًا ضارًا ومُلوِّثًا يسمى ب”الميثان”، وهو غاز يساهم في الزيادة من حرارة الجو أكثر من ثنائي أكسيد الكربون. لحسن الحظ، يمكن لطعامك المستعمَل، وغير المستعمَل، الحصول على حياة جديدة إذا تم استخدامه كتربة خصبة من خلال عملية التسميد. يمكنك صنع السماد الخاص بك في حيك مع جيرانك، إذا كنتم تتوفرون على رصيف جانبي، أو يمكنك القيام بذلك داخل منزلك أيضًا.

٣. لا للحوم

الزراعة الحيوانية لوحدها مسؤولة عن ١٨٪ من انبعاثات الغازات الدفينة التي تساهم في الاحتباس الحراري، أكثر مما تُصدره عوادم وسائل النقل مجتمعة. إذا تجنب كل أمريكي تناول اللحم يومًا واحدًا في الأسبوع، أو أكثر، فهو لا يقلل فقط من انبعاثات هذه الغازات أو هدر المياه، ولكن يحافظ أيضًا على ١.٤ بليون حيوان سنويًا (نعم بليون.) ابحث عن المطاعم التي تقترح أكلًا عضويًا، أو جرب أنت إعداد هذه الأطعمة في منزلك.

٤. ابتعد عن الأدوات البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد

نحن نرمي الكثير من البلاستيك. هناك دراسة حديثة أكدت أن المواد البلاستيكية في المحيطات ستفوق وزن الأسماك الموجودة في مطلع عام ٢٠٥٠. يمكن لبعض الحركات البسيطة أن تساعد في التقليل من النفايات البلاستيكية: استعمل سلتك أو حقيبتك الخاصة من أجل التسوق، حافظ على قشة قابلة لإعادة الاستخدام على مرأى العين، استخدم زجاجة مياه مصنوعة من الألمنيوم بدل البلاستيك .. بغض النظر عن جمالها، هذه الطرق مفيدة أيضًا لمستقبل كوكبنا.

٥. الجلود المزيفة

وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن قمة كوبنهاجن للأزياء، فإن الجلود الاصطناعية تؤثر فقط في ثلث التأثير البيئي لجلود البقر. يختلف تأثير هذه الجلود على البيئة باختلاف نوعها وأصلها وكيفية تربية الحيوان وكذا عملية الدباغة. يمكن تحسين أثر المنتج باعتماد مواد بديلة وهذا من حسن حظنا، لأنه لم يكن من السهل أبدًا شراء منتجات نباتية سابقًا.

٦. انسى الموضة السريعة

يرسل الأمريكيون ١٠.٥مليون طن من الملابس إلى مكب النفايات كل عام بسبب زيادة الطلب على الملابس الرخيصة أو التي يمكن التخلص منها سريعًا. لم تؤثر الموضة السريعة على علاقتنا بالملابس فحسب، بل إن زيادة الموارد اللازمة لكل هذا الإنتاج الإضافي يؤثر سلبًا على بيئتنا أيضًا. بدلًا من ذلك، اختر الاستثمار في القطع عالية الجودة التي تنوي ارتداءها والحفاظ عليها لسنوات عديدة. سوف تشكرك محفظة نقودك، وكذا كوكبك.

شارك.

عن الكاتب

Sica Schmitz

مؤسسة Bead & Reel، ومتحدثة ، وكاتبة، ومصممة.

التعليقات مغلقة.